فرقة فضا المسرحية

فضا للفنون المسرحية ترحب بكم

فرقة فضا للفنون المسرحية

 تشارك الفرقة في فعاليات مهرجان طائر الفينيق المسرحي السادس بمدينة طرطوس في الفترة من 26 الى 31 آب 2014 من خلالالعرض المسرحي ( حلم ليلة حرب ) تأليف وإخراج غزوان قهوجيnbsp;


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الممثلة ربى طعمة
الإثنين أبريل 01, 2013 8:40 am من طرف غزوان قهوجي

» غزوان قهوجي
الإثنين أبريل 01, 2013 8:36 am من طرف غزوان قهوجي

» مختبر فضا المسرحي
الأربعاء فبراير 13, 2013 8:44 am من طرف غزوان قهوجي

» مهرجان لمسرح الشباب العربي في بغداد
الجمعة نوفمبر 23, 2012 4:07 am من طرف غزوان قهوجي

» مهيمنات ( السلطة ) وتنويعاتها الإسلوبية في بعض عروض مهرجان بغداد لمسرح الشباب العربي
الجمعة نوفمبر 23, 2012 4:02 am من طرف غزوان قهوجي

» مقالة جميلة عن مولانا
الجمعة نوفمبر 23, 2012 3:50 am من طرف غزوان قهوجي

» خبر عن مشاركة الفرقة في مهرجان بغداد
الجمعة نوفمبر 23, 2012 3:39 am من طرف غزوان قهوجي

» أم سامي
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:10 pm من طرف همسة حب

» حدث في سوريا : دعوى قضائية شد الله !!!!!
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:06 pm من طرف همسة حب

» حكايا طريفة
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:01 pm من طرف همسة حب

» السر بشهر العسل
الإثنين نوفمبر 12, 2012 6:56 pm من طرف همسة حب

» عندما يتفلسف الحمار‎
الإثنين نوفمبر 12, 2012 6:53 pm من طرف همسة حب

» حكمة : كن نذلا تعيش ملكاً ........!!!
الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 2:44 am من طرف همسة حب

» فــوائـد الـزوجــة الـنـكـديــة‎
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:21 am من طرف همسة حب

» شو كان لازم يعمل ؟
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:18 am من طرف همسة حب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


حقيقة لن يتقبلها أحد

شاطر

مصعب خلف

عدد المساهمات : 18
نقاط : 4902
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
العمر : 25

حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف مصعب خلف في الأربعاء مارس 23, 2011 4:12 am

هل تعتقد أنك سعيد في حياتك؟
أظن أنه يتوجب عليك أن تعيد حساباتك بعد أن تقرأ هذه الكلمات:

طبعاً إن كل شئ في الحياة يعتمد على الحياة,أي أن جمال الدنيا يعتمد على حيويتها و نبضها بروح النشاط,فلا نستطيع أن نتخيل الطبيعة من دون المياه الجارية والأنهار أو دون الرياح وحفيف أوراق الأشجار..
وكذلك البشر لا يستطيعون الحياة من دون القلب,فالقلب هو مصدر الحياة في الإنسان يبث مع نبضاته الوحي والإلهام فيمتلئ الإنسان بالمشاعر والعواطف التي هي على كل حال غذاء الروح.

وكما اعتدنا أن سيد هذه المشاعر هو الحب
ففيه دفء الحياة ودواء القلوب.
ولكن هل هذا كل شئ؟
هل حقاً الحب هو سيد العواطف والمشاعر؟
لماذا نقف دائماً عند هذا الحد؟لما لم نكمل التفكير يوماً؟
....
... scratch confused Question Exclamation Exclamation
هل فكرنا بالحقد والكره؟ affraid Mad Exclamation Exclamation Exclamation
لا لا أظن هذا,ولكن لماذا؟؟؟
ربما لأننا نبحث عن السعادة ونبتعد عن كل شئ آخر.
ولكن إن فكرنا قليلاً في حياتنا فسنجد أننا لا نستطيع الحباة من دون هذه المشاعر.
جميعنا جربنا شعور الكره والحقد...حتى ولو لفترة مؤقتة,ولكن ما أبحث عنه هو الحياة في الكره و الحقد
الحياة في الندم على كل شئ
ربما يخطر ببالك:لماذا الحقد والكره والندم؟
بكل بساطة لأنني أرى أهميتهم من ثمنهم الغالي الباهظ جداً
فلا بد للحصول على الحياة السعيدة من بعض التضحية
فالمحب يضحي لأجل حبه,ولكن الكره والحقد والندم فالتضحية لأجل هذه المشاعر أغلى من أي شئ آخر.
فلكي تعيش حياة الندم يتوجب عليك أن تندم على كل ما في حياتك, حتى تصل لدرجة الندم على وجودك في هذه الحياة.
أما الحقد والكره فيؤديان إلى الإنتقام وستسخر حياتك كلها لتحقق غايتك وتثأر لروحك وتغذي مشاعرك بالألم والحزن ودموع الآخرين.
فسيكون ثمن هذه المشاعر أن تضحي بكل ما حولك فلن يقبلك البشر بينهم وأنت تحتقرهم وتكرههم بالإضافة إلى أنك ستكره كل هذا العالم ولكنك لا تستطيع أن تنفي إنتمائك إلى هذا العالم فأنت تعرف حقيقة كونك واحداً من البشر الذين تكرههم وتحتقرهم وهذا ما سيؤدي بك إلى كره نفسك وحقدك على إنتمائك إلى هذا العالم..تتمنى أن تكون شخصاً مختلفاُ,أن تعيش في عالم مختلف في عالم يقدر الحقيقة والصدق والمشاعر الصادقة والروابط القوية والمشاعر المتقدة.
لا تستعجب من كلامي وتقول:
كيف لشخص يحمل مثل تلك المشاعر(السلبية:الحقد,الكره,الندم)أن يهتم بالمشاعر الصادقة والروابط القوية؟؟!!!!!
طبعاً أنا لا أناقض نفسي ولكن السبب الرئيسي الذي أودى بك إلى هذه المشاعر على الرغم من عدم وجود شخص تكنها له هو أنك شخص شاعري,عاطفي,تقدس العواطف والمشاعر والروابط الحقيقية ولكن للأسف لم يعد هناك أي وجود لمثل هذه المشاعر فالحب الذي يعتبره البشر سيد المشاعر ليس إلا((عادةواعتياد))وليس صادقاً أبداً مثله مثل الاحترام والود...إلخ.
**رغم أنه موضوع جانبي إلا أني أريد أن أوضح ما قصدته عندما قلت ((عادة واعتياد)):
هو شئ واضح أصبحت واثقاً ومتأكداً من صحته مما رأيته في هذه الحياة ومن تجارب عاشها أناس آخرون والمعنى:
هو أنك عندما تحب شخصاً فأنت قد اعتدت على وجوده بقربك لا أكثر فمهما كان الحب قوياً بين شخصين ومهما كانت الرابطة قوية بينهما فبكل بساطة(((على اعتبار أنها مشاعر صادقة))) يستطيع الزمن أن يمحو هذه الرابطة ويقض على هذا الحب بمرور مدة ليست بكبيرة(سنتين مثلاً)وسيعيش كل من الشخصين حياته الخاصة به وينسى الآخر وربما يحب أحداً غيره.
وإن كانا شخصان لا يعرفان بعضهما فإن وضعناهما في منزل واحد لمدة سنة واحدة ثم أبعدناهما عن بعضهما فسيفتقد كل منهما الآخر لأنه قد اعتاد عليه.**
وبذلك نرى أن كل هذه المشاعر من الممكن أن تكون كاذبة وخداع لأننا وكما قلت سابقاً نحن البشر نبحث عن السعادة ففي هذه المشاعر اعتدنا أن نجد السعادة فأصبحنا نخترعها ونلفقها كي نعيش ونستمر في الحياة.
ولكن الحقد والكره لا يؤديان إلى السعادة فلذلك اعتاد البشر الإبتعاد عنها والهرب منها ولذلك فمن غير الممكن أن يكذب بها أبداً فهي مشاعر صادقة تماماً.
بل وفي بعض الأحيان حتى وإن وجدت هذه المشاعر فحاملها يحاول أن لا يعترف بها لأنها تبعد عن السعادة.
فلذلك عند الاعتراف بها تكون قوتها لا يمكن احتمالها وهذا كله يفيدنا بأن هذه المشاعر هي الأقوى والأثمن والأغلى والأكثر صدقاً وشفافية وتذهب بحاملها إلى عالم آخر يعيش فيه وحيداً قادراً على استيعاب ما يجري من حوله بشفافية أكبر لأنه يرى الأمور بوضوح فهو لا يبحث عن الجماليات ولا يريد أن يجمل الحقيقة المرة التي حوله فغالباً نحن البشر بتفاؤلنا نحاول أن ننظر إلى النصف الممتلئ من الكوب وأن نتجاهل النصف الفارغ.
أما حامل هذه المشلعر ينظر إلى الكوب كله بنصفيه غير مكترث للسعادة والحزن.
ربما تتسائل لماذا يريد أي إنسان أن يعيش في مثل هذه الوحدة والألم؟
لأنها برأيكم ألم وحزن,أما في الحقيقة فمع مرور الوقت سيأكل الكره قلبك وستعيش دون مشاعر لا تكترث لأي شئ من حولك لا تهتم بعد الآن بأي شئ بهذه الحياة(الفشل أو النجاح...الربح أو الخسارة)فمع مرور الوقت لن تشعر بالحزن والألم بعد الآن مهما حدث معك أما باقي البشر فسيتألمون عند الخسارة ويحزنون عند الفشل وطبعاً سيشعرون بكل المشاعر فهم بشر على الرغم منهم وطبعاً سيجربون الحقد والكره والندم أيضاً.
وبالنهاية لقد أصبحت شخصاً مميزاً على الرغم من حقيقة إنتمائك لهم ولكنك بلا مشاعر لا تشعر بهم ولا تهتم لهم ولا تتألم ولا تحزن مثلهم.
الآن لقد وصلت إلى عالمك الذي كنت تحلم به فمنذ الآن لن تجد إلا الشفافية الدائمة على الرغم من محاولة الآخرين لتشويهها ولن تشعر بالألم و الندم بعد الآن أنت الآن سعيد أكثر من أي وقت مضى.
وأكثر من أي إنسان لأن البشر مازالوا يتألمون ويحزنون ويشعرون بكل المشاعر على الرغم منهم.


[b][i][u]والآن هذه هي السعادة المطلقة
avatar
Rawane araishy

عدد المساهمات : 86
نقاط : 5122
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 06/01/2011
العمر : 21
الموقع : المزه

رد: حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف Rawane araishy في الأربعاء أبريل 13, 2011 8:36 pm

كتيير حلو يامصعب بس بدي أعرف من وين بتجيب هالموضيع؟
بس لاء عنجد حلو يعني يمكن هاد تاني واحد بقرأو بيعجبني يسلم اديك على كتابتك
avatar
وسام قهوجي
مدير قسم مسرح الأطفال
مدير قسم مسرح الأطفال

عدد المساهمات : 53
نقاط : 5684
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/04/2010
العمر : 28
الموقع : wesam88@bent.cc

رد: حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف وسام قهوجي في الخميس أبريل 14, 2011 4:41 am

شكرا عمساهمتك مصعب وأنا سعيد بوجودك معنا

مصعب خلف

عدد المساهمات : 18
نقاط : 4902
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
العمر : 25

رد: حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف مصعب خلف في الأحد أبريل 17, 2011 2:57 am

أنا مبسوط كتير لأنه نال إعجابك روان,وبتمنى أني أقدر حافظ على ثقتك بكتاباتي,وعنجد أنا بفتخر أنه كتاباتي عجبتك

مصعب خلف

عدد المساهمات : 18
نقاط : 4902
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
العمر : 25

رد: حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف مصعب خلف في الأحد أبريل 17, 2011 3:05 am

على العكس تماماً أنا اللي بفتخر بوجودي معكن وسام,بس كأنك ما قرأت المساهمة Cool Exclamation
avatar
Rawane araishy

عدد المساهمات : 86
نقاط : 5122
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 06/01/2011
العمر : 21
الموقع : المزه

رد: حقيقة لن يتقبلها أحد

مُساهمة من طرف Rawane araishy في الأحد أبريل 17, 2011 5:41 am

طبعاً رح ضلني واثقة بكتاباتك لأن هاد تانني موضوع وهيك بجنن وأكيد الواحد للأحسن مصعب صح فأكيد رح أقرأهن وأنا كتيير مبسوطة عنجد يسلم ايديك Smile

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:16 am