فرقة فضا المسرحية

فضا للفنون المسرحية ترحب بكم

فرقة فضا للفنون المسرحية

 تشارك الفرقة في فعاليات مهرجان طائر الفينيق المسرحي السادس بمدينة طرطوس في الفترة من 26 الى 31 آب 2014 من خلالالعرض المسرحي ( حلم ليلة حرب ) تأليف وإخراج غزوان قهوجيnbsp;


دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الممثلة ربى طعمة
الإثنين أبريل 01, 2013 8:40 am من طرف غزوان قهوجي

» غزوان قهوجي
الإثنين أبريل 01, 2013 8:36 am من طرف غزوان قهوجي

» مختبر فضا المسرحي
الأربعاء فبراير 13, 2013 8:44 am من طرف غزوان قهوجي

» مهرجان لمسرح الشباب العربي في بغداد
الجمعة نوفمبر 23, 2012 4:07 am من طرف غزوان قهوجي

» مهيمنات ( السلطة ) وتنويعاتها الإسلوبية في بعض عروض مهرجان بغداد لمسرح الشباب العربي
الجمعة نوفمبر 23, 2012 4:02 am من طرف غزوان قهوجي

» مقالة جميلة عن مولانا
الجمعة نوفمبر 23, 2012 3:50 am من طرف غزوان قهوجي

» خبر عن مشاركة الفرقة في مهرجان بغداد
الجمعة نوفمبر 23, 2012 3:39 am من طرف غزوان قهوجي

» أم سامي
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:10 pm من طرف همسة حب

» حدث في سوريا : دعوى قضائية شد الله !!!!!
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:06 pm من طرف همسة حب

» حكايا طريفة
الإثنين نوفمبر 12, 2012 7:01 pm من طرف همسة حب

» السر بشهر العسل
الإثنين نوفمبر 12, 2012 6:56 pm من طرف همسة حب

» عندما يتفلسف الحمار‎
الإثنين نوفمبر 12, 2012 6:53 pm من طرف همسة حب

» حكمة : كن نذلا تعيش ملكاً ........!!!
الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 2:44 am من طرف همسة حب

» فــوائـد الـزوجــة الـنـكـديــة‎
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:21 am من طرف همسة حب

» شو كان لازم يعمل ؟
الإثنين نوفمبر 05, 2012 5:18 am من طرف همسة حب

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


السندباد المسافر في ارض السنافر (للأطفال)

شاطر
avatar
غزوان قهوجي
Admin

عدد المساهمات : 439
نقاط : 6627
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 37

السندباد المسافر في ارض السنافر (للأطفال)

مُساهمة من طرف غزوان قهوجي في الأحد أبريل 04, 2010 1:14 am

  حكاية
السندباد المسافر
  في
  ارض السنافر





/مسرحية للأطفال/
    





  توليفة من إعداد: 
  غزوان قهوجي
    
الشخصيات :
1- السندباد : شخصية ألف ليلة التقليدية من ملامح طفولية .

  2- ياسمينة : فتاة في مقتبل العمر --- صديقة السندباد.

  3-علاء الدين : أيضا -- الشخصية التقليدية -- حكيم -- كهل.

  4- شرشور : ساحر مشعوذ شرير هدفه القضاء على السنافر   
  طمعا بكنوزهم.

  5- شطور : السنفور الأكبر-- ذكي-- مخترع -- كثير الكلام.

  6- زعبور : السنفور القوي -- عصبي -- صوته عالي - - 
  يحب العمل.

  7- عفور : سنفور كسول يحب النوم و الطعام يتميز بروح 
  الفكاهة.

  8- بربورة : السنفورة الأصغر – دلوعة – تحب الجميع و
  الخير – كثيرة الحركة والمشاكسة.

    
   






الجو العام:
//الستارة مغلقة ,مع الموسيقا يظهر السندباد ويبدأ بالغناء مع الأطفال ......
  ( أنا سندباد المغترب أبعد أبعد أقترب
  لا أهاب الموت أبداً حين يدنو ويقترب....)
/تظهر مجموعة الممثلين بثيابهم الملونة ويرددون الأغنية مع السندباد :
سندباد لا يهاب مهما تكثر الأخطار ويبعد عن بغداد (حتى نهاية الأغنية)
مع انتهاء الأغنية تختفي المجموعة ليبقى السندباد وحده مع الأطفال //

السندباد: مرحبا يا أصدقاء0000 ( يخرج من جيبه وردة بطريقة ألعاب الخفة) هل تحبون الورد ( يشم الوردة ) يا سلام ما أجمل رائحتها 000 حسناً سأهدي هذه الوردة لمن يجيبني على هذا السؤال 00 من أنا ؟! (جواب الأطفال : السندباد 00 سندباد 00 ) أحسنت أنا أنا السندباد ( يهدي الوردة لأحد الأطفال )
أنا أنا سندباد أتيت إليكم من بغداد لأجوب كل البلاد فأنا أهوى التجوال و الأسفار و لقد زرت معظم الأقطار و جبت اليابسة و البحار   
ولي أصدقاء من الصغار ومن الكبار أحب الطيور والحيوانات و الأشجار تعلمت حب الخير ومحاربة الأشرار أتحدى المهاول و الأخطار لأحقق أحلامي بكل إصرار .
 ( يقوم بحركات بهلوانية ) نعم أنا السندباد المشهور معروف على مر العصور شاهدت في أسفاري العجائب واكتشفت أسرار الغرائب   
سأروي لكم اليوم حكاية فهل ستسمعونها حتى النهاية ( جواب الأطفال) 
شكراً لكم يا أصدقائي الشطار والآن فليرفع الستار 000000
(بينما يرفع الستار نبدأ بسماع أصوات أمواج البحر والنوارس 00تتعمق المسرح خلفية زرقاء ممتدة حتى الكواليس بحيث تكون الخشبة امتداداً لشاطئ البحر,على الشاطئ في أقصى الزاوية توضع صخرة كبيرة تظهر وكأنها مطلة على البحر ) (تظهر ياسمينة وهي فتاة في مقتبل العمر حركاتها طفولية ولباسها عربي الملامح )





ياسمينة : /تنادي/ سندباد يا سندباد 000أين ذهبت000سندباد000هيا   
  تعال ألم نتفق على أن نصطاد السمك سوياً000أين تختبئ000   
  سندباد0 
  (يدخل علاء الدين وهو نموذج لنفس الشخصية التقليدية في 
  الحكاية القديمة) علاء الدين: صباح الخير يا ياسمينة 0
ياسمينة : صباح الخير يا علاء الدين0
علاء الدين: ما بك؟ لقد سمعت صوتك تنادين00هل أضعت شيئاً ؟
ياسمينة : نعم لقد أضعت السندباد00 لقد جئنا إلى الشاطئ سوياً واتفقنا 
  أن نقوم بصيد السمك معا 00لكنه اختفى ولا أستطيع ايجاده0
علاء الدين: آه00 سندباد لقد رأيته يجلس وحده على الصخرة الكبيرة0
ياسمينة : حقا ؟!هيا بنا إليه إذن0( يخرجان بينما تنحسر الإضاءة على   
  الصخرة ويجلس السندباد فوقها )0
السندباد : آه 00كم أتمنى أن تتحقق أمنياتي كلها00 أنا حزين00 لأن 
  أحلامي كثيرة 00ولا يتحقق شيء منها0 (في هذه الأثناء تدخل 
  ياسمينة وعلاء الدين ويقفان خلف السندباد دون أن يشعر بهما)
  أتمنى أن أكبر بسرعة واصبح 00طبيباً مشهوراً00 لا لا 00 
  مهندساً كبيراً أو قاضياً أو وزيراً لا لا00 أتمنى أن أصبح غنياً 
  جداً00 أغنى رجل في العالم00 حين أصبح غنياً سأهب مالاً 
  كثيراً لصديقي علاء الدين0
علاء الدين: شكراً جزيلاً00 أنت كريم جداً يا سندباد0(يختفي دون أن يراه) 
السندباد : ما هذا الصوت00 لا بد أني أتخيل طبعاً00 بالتأكيد سيشكرني   
  علاء الدين حين أعطيه المال وسأبني قصراً كبيراً00 وفخماً 
  وسأملؤه ألعاباً00 لا لا سأبنيه من الشوكالاته 0
الاثنان : هم هم00 ما ألذها00 (يختفيان) 
السندباد : لا لا00 ربما جعت فأكلته00 سأبنيه من الذهب الخالص00 
  سأتزوج ياسمينة 0
ياسمينة : يا سلام يا سلام (تنتبه لنفسها فتصاب بالخجل)
السندباد : (مستغرباً الأصوات) ما هذا الصوت؟!طبعاً ستفرح ياسمينة 
  أليس كذلك؟ يا الهي كيف ستتحقق أحلامي 00 آه00 سأعود 
  إلي الصيد00 فلربما اصطدت كنزاً0  
    

(يبتعد كل من علاء الدين وياسمينة عن السندباد بينما هو يتابع الصيد)
ياسمينة : ما رأيك يا علاء الدين بأحلام السندباد0
علاء الدين: إنها بعيدة المنال ولن تتحقق هكذا وهو جالس على صخرة 
  في شاطئ البحر0
ياسمينة : وكيف تتحقق الأحلام إذا0
علاء الدين: بالجد والمثابرة والعمل دون كلل وطبعاً يجب عليه أولاً أن 
  يتعلم ويجتهد كي يصبح إنساناً هاماً00 كما أن عليه أن يتم 
  دراسته أولاً0
ياسمينة : وهل المدرسة تعطي النقود؟
علاء الدين: المال ليس مهماً00 العلم أولاً يا ياسمينة0
ياسمينة : وكيف ستقنع السندباد بهذا00 انه يأتي إلى الشاطئ كل يوم و 
  يبدأ بأحلامه التي لا تنتهي 0
علاء الدين: عندي فكرة00 هل سمعت بقصة الفانوس السحري0 
ياسمينة : نعم00 لقد شاهدتها في برامج الأطفال0
علاء الدين: اسمعي إذا (يهمس في أذنها) (يخرجان بسرعة) 
السندباد : (يشد سنارته بعنف) إنها سمكةٌ كبيرةٌ00 أو لعلها الكنز00 لا 
  أستطيع شدها فليساعدني أحدكم (يختار أحد الأطفال ليشد 
  السنارة معه) واحد00 اثنان00 ثلاثة (يصطاد حذاءً كبيراً)
  ما هذا الحظ العاثر000 يبدو أنني لست في يوم حظي 00شكراً
  لمساعدتك - للطفل- خذ الحذاء هدية مني00 ألا تريده (بحركة 
  ما تقع لعبة من داخل الحذاء) حسنا خذ اللعبة أنت وأنا سأحتفظ
  بالحذاء000 إلى اللقاء 0
  (في هذه الأثناء تقوم ياسمينة وعلاء الدين بتعليق الفانوس في  
  طرف السنارة)
السندباد : سأعود إلى الصيد00 ها00 السنارة ثقيلة00 أرجو أن لا يكون
  حذاء آخر قد علق في السنارة (يسحب السنارة فيجد الفانوس)
  ما هذا00 يبدوأن البحر قد تلوث ولم يعد السمك يستطيع العيش
  فيها00 يجب أن يمتنع الناس عن إلقاء قمامتهم في البحر00  
  أليس كذلك يا أطفال؟ إذا لن أرميه في البحر ما رأيكم00أرميه؟ 
  حسنا سأحتفظ به00 انه جميل على أي حال (يجد ورقة داخله)   
    


  ما هذه الورقة (يقرأ) إذا أردت أن تتحقق أمنياتك اقرأ هذه 
  التعويذة : طق طق سن سن ضو ضو عين   
  بق بق دن د ن شو شو تين   
  ثلاث مرات ثم تمنى أمنية واحدة000 وأغمض عينيك 
  ملاحظة: لايحق لك سوىثلاث أمنيات ثم يبطل مفعول السحر0   
  (يهلل السندباد فرحا)
  فانوس سحري00 فانوس سحري00 وجدت الفانوس السحري 
  ستتحقق جميع أمنياتي00 هيه00 سأبدأ بالأمنية الأولى 00ماذا
  أتمنى00 ماذا أتمنى00 حسنا لقد قررت0
  (يعيد قراءة ما كتب على الورقة ثم يقرأ التعويذة ويطلب من 
  الأطفال ترديدها معه)0
  أتمنى أن أصبح طبيباً مشهوراً 00000
  (نسمع صوت علاء الدين مفخماً)
علاء الدين: لا تستطيع0
السندباد : (خائفاً) لماذا؟
علاء الدين: لأنك لا تتقن علوم الطب 0
السندباد : وكيف تعرف؟
علاء الدين: سأسألك سؤالاً00 هل تعرف أين يقع قلب الإنسان؟
السندباد : (يشير إلى موضع خاطئ) هنا0   
علاء الدين: خطأ0
السندباد : هنا0
علاء الدين: (بصوت أعلى) خطأ0
السندباد : أين إذا (يسأل الأطفال) هل يعرف أحد منكم أين يقع القلب000
علاء الدين: انه يقع في صدر الإنسان على الجهة اليسرى تحت الرئة0
السندباد : فهمت0
علاء الدين: وان جاءك مريض يشتكي من ارتفاع حرارته00 كيف تعالجه؟
السندباد : أرشه بالماء0
علاء الدين: خطأ0
السندباد : أضعه في الثلاجة0
علاء الدين: خطأ0



السندباد : حسنا00 استسلمت سأنصحه أن يذهب إلى طبيب حقيقي0 
علاء الدين: أرأيت أنك لا تستطيع أن تصبح طبيباً دون علم00 هيا تمنى 
  أمنية أخرى0
السندباد : وهل انتهت الأمنية الأولى00 (لا يتلقى ردا) (يعود فيقرأ
  التعويذة بمساعدة الأطفال) أتمنى أن أصبح مهندساً 
  (يأتي صوت ياسمينة مرققا)
ياسمينة : لا تستطيع0
السندباد : إن صوت الفانوس غريب00 ولماذا لا أستطيع (مقلداًالصوت) 
ياسمينة : لأنك ضعيف في الرياضيات 0
السندباد : و كيف تعرف0
ياسمينة : سأسألك سؤالاً00 (2×2)
السندباد : مشكلة , اثنان ؟
ياسمينة : خطأ00 (3×3)
السندباد : مشاجرة ؟! 
ياسمينة : خطأ00 خطأ00 عليك أن تحفظ جدول الضرب على الأقل00 
  لا يمكنك أن تصبح مهندساً دون أن تلم بكل علوم الرياضيات
  هيا لم يبقى لك سوى أمنية أخيرة 0
السندباد : أرجو أن تصيب هذه المرة 00 (يقرأ التعويذة مجدداً) أتمنى أن   
  أصبح غنياً0
الاثنان معاً: و هل يمكنك أن تحافظ على مالك دون أن تهدره 0
السندباد : ( يصطنع الصدق ) نعم أستطيع0
الاثنان : وهل تستطيع أن تمنع نفسك من الطمع 0
السندباد : نعم أستطيع0
الاثنان : حسنا سأجربك0 (يلقى إليه بصرَّة نقود مربوطة بخيط)
السندباد : يا سلام إنها نقود (يركض فيُسحب الخيط يتعثر فيقع ) 
الاثنان : انك تجري خلف المال00 إياك والطمع00 إياك والطمع 0
السندباد : لا يهمني00 سأحاول (يتابع محاولات الالتقاط حتى يمسك 
  الخيط يشده يظهر كل من علاء الدين وياسمينة) 
  ماذا تفعلان هنا؟
علاء الدين: (ضاحكا) كنا نمزح معك يا سندباد00 هل صدقت فعلاً أنَّ 
  الفانوس سحري0


ياسمينة : لقد حاولنا أنا وعلاء الدين أن نعلمك أن الأحلام لا تتحقق  
  ببساطة0   
السندباد : (ممتعضاً) يالها من نكتةٍ سخيفةٍ00 لن أتكلم معكما بعد الآن 0  
علاء الدين: هوِّن عليك يا سندباد00 إنها مزحة صغيرة 0
ياسمينة : (مازحة) ألن تتزوجني عندما تكبر يا سندباد 0
السندباد : بلى 000ولكن 0
علاء الدين: هيّا يا سندباد00 اعترف بأنك تعلمت درساً من هذه اللعبة 0
السندباد : نعم00 ولكن كنت أتمنى 000
ياسمينة : هل عدت إلى التمني مجدداً 0
السندباد : أقصد0000
علاء الدين: العلم والعمل أولاً يا سندباد0
السندباد : حسناً00 سأحاول أن أتعلم كل ما ينقصني لأن العلم هو 
  الطريق الحقيقي إلى الأحلام 00 (يقلّب الفانوس) لكنه فانوس 
  جميل من أين جئتما به 0
علاء الدين: لقد اشتريناه خصيصاً للعبة 0
السندباد : هل لي أن أحتفظ به حتى أتذكر ما تعلمته 0
علاء الدين: بكل سرور وبإمكانك أن تضيء به طريقك في الظلام هكذا0   
  ( تنحسر الإضاءة لتبقى طفيفة على الفانوس وتتعالى أغنية)










السندباد : شكراً لك يا علاء الدين سأعتني به وأحافظ على نظافته00 هل   
  تسمحين لي بمنديلك يا ياسمينة حتى أنظف الفانوس 0
ياسمينة : تفضل0
السندباد : (يمسح الفانوس فيظهر من الدخان المنبعث مارد يجسدانه 
  ممثلان يحمل أحدهما الآخر)0
المارد : شبَّيك لبَّيك00 مارد الفانوس بين يديك 0
  (يهرب علاء الدين وياسمينة مذعورين أماالسندبادفيبقى مكانه)
السندباد : هل عدتما إلى المزاح مجدداً 0
علاء الدين: (مرتعداً) صدقني لا علاقة لي بذلك0
ياسمينة : انه فانوس سحري حقاً 0
المارد : شكراً لك يا سيدي على إخراجي من الفانوس00 لقد بقيت 
  محبوساً فيه منذ القدم حتى أخرجتني حين مسحت الفانوس 
  بمنديل00 كيف لي أن أعبر لك عن شكري 0
السندباد : من شكري؟أنا سندباد00 على العموم هل تستطيع يا شكري أن 
  تحقق الأمنيات 0
المارد : ليس تماماً لكني سمعتكم تلعبون لعبةالأمنيات أنا داخل الفانوس
السندباد : لكنك مارد حقيقي00 هيّا حقق لي أمنياتي 0
المارد : لقد أخبرك أصدقائك أن الأمنيات لا تتحقق بسهولة00 لكني 
  أستطيع أن أساعدك وأعلمك 0
السندباد : وكيف أعلمك00 أقصد كيف تعلمني؟
المارد : ما رأيك بنزهة إلى أرض العجائب على بساط الريح0
السندباد : بساط الريح !! لا00 دخيلك 00 أخاف أن أقع من فوقه 0
المارد : لا تخف سأؤمن سلامتك ولكن بشرط أن تخبرني في نهاية   
  الرحلة عما تعلمته خلالها 0
السندباد : موافق000 وسأصحب أصدقائي معي 0
ياسمينة : لا يا سندباد00 عليَّ أن أعود باكراً إلى منزلي00 لقد وعدت 
  أمي آلا أتأخر 0
علاء الدين: وأنا سأوصلها00 إلى اللقاء يا سندباد 0
  (بينمايضع المارد البساط على الأرض يودِّع سندباد الأصدقاء)
السندباد : إلى اللقاء000
ياسمينة : انتبه لنفسك يا سينو00
  (يجر البساط من الداخل بين الدخان)
المارد : هيّا بنا نغامر في رحلةٍ إلى أرض السنافر   
    

    

  { إظلام مع فاصل موسيقي}
السندباد : (في بقعة منفصلة أو بين الأطفال)   
  وهكذا يا أصحاب اصطحبني المارد الحباب
  في رحلة عجيبة المثابر ركبنا فوق البساط الطائر
  طرنا فوق السحائب نشاهد العجائب   
  ما أجمل الوديان والسهول ما أروع الجبال والحقول
  حتى وصلنا إلى غابة صغيرة وجميلة 
  تختبئ خلف شلال كبير ونسماتها عليلة
  تعيش فيها مخلوقات في الحجم ضئيلة 
  الخير في أرضها وافر واسمها السنافر
  (إظلام بينما تتغير الخلفية إلى غابة فيها بيت يستخدم كمدخل  
  إضافي وتنتشر أشجار صغيرة وكبيرة على المسرح وتقلب 
  الصخرة لتصبح بيتاً قبيح المنظر هو بيت شرشور , يدخل
  السنافر الأربعة مع تعالي الإضاءة والموسيقى يغنون الأغنية)
  نحن السنافر سوا بنحب الأرض والهوا
  واحد 000اتنين000 تلاتة000 أربعة 
  أوعا ترجع لورا
  سنافر مبسوطين بالأرض معلقين
  صغار شوي وفيْ وميْ 
  حلوين كتير كتير
  أنا شطور وأنا عفور وأنا زعبور وبربورة 
  شطور هوي الذكي وعفور هوي الغبي وزعبور عصبي
  وقوي وبربورة الأمورة وشطور شايف حاله
  وعفور الفجعان وبربورة دمها خفيف وزعبور الغضبان
  (يشارك شرشور من بيته) و شرشور اسمي شرشور  
  ساحر ومشعوذ مغمور 
شرشور : أكره السنافر (ينقض عليهم) سأقضي على السنافرولو كان 
  آخر عمل في حياتي0 _ ( يخرج السنافر بحركة عكسية مع الأغنية و يقومون _ استفزاز شرشور فيركض باتجاههم ليهربوا مذعورين)
السنافر معاً: سنفروا بحياتكم0



شرشور : هرب الأغبياء مرة أخرى00 سأعثر على بيتهم يوماً وسأجد  
  الكنز 00سأقضي عليكم وآخذ الكنز وحدي00 وأصبح غنيا---   
  غنياً جداً 00أين الخريطة (يخرج ورقة قديمة مهترأة) خريطةِ
  الحبيبة 00 أنت طريقي الوحيد إلى الكنز00 اش00 لن يعلم 
  أحد أني سرقتك من بيت أمِّنا الطبيعة00 اش0 
  (يدخل السندباد) 
السندباد : مساء الخير 0
شرشور : (مرتعداً) من أنت وماذا تريد وكيف دخلت إلى هنا0
السندباد : هدئ من روعك يا عم00 أنا السندباد الرحالة جئت إليكم من 
  بلاد بعيدة كي أشاهد وأتعلم0
شرشور : السندباد00 نعم لقد سمعت عنك00 أهلاً وسهلاً (لوحده) أخيراً
  وجدت من يساعدني في القضاء على السنافر00 تفضل0
السندباد : شكراً 0
شرشور : هل أقدم لكم طعاماً أو شراب0
السندباد : شكراً لا أريد أن أتعبك 0
شرشور : لا يجوز00 أنت ضيفي00ما رأيك بكوب من عصير الضفادع
السندباد : (باشمئزاز) لا شكراً 0
شرشور : حسناً سأقدم لك كأساً من دم السحالي0
السندباد : لا أريد0
شرشور : أقدام صراصير00 عيون نمل00 أجنحة ذباب0
السندباد : هل أجد عندك كوب ماء0
شرشور : طبعاً00 تفضل00 (يشرب السندباد) هنيئاً0
السندباد :هل تعيش وحيدك هنا0
شرشور : (متصنعاً) نعم00 في الحقيقة أنا وحيد, لقد تركتني زوجتي 
  لأني فقير00 حتى قطي هرهور00 هرب من بيتي لأنه لم
  يجد عندي طعاماً (يتباكى)0
السندباد : مسكين00 وماذا تعمل؟
شرشور : في الحقيقة أنا كنت تاجراً غنياً ولي ثروة لكن السنافر الأشرار
  سرقوا نقودي و خباؤها في بيتهم 0
السندباد : ومن هم هؤلاء أل---- سنافر 0
شرشور : إنهم مخلوقات ضئيلة الحجم تشبه بعضها و أنا لا أستطيع 
  استرداد كنزي منهم وحدي فهل تساعدني؟
السندباد : بماذا؟
شرشور : في القضاء على السنافر واسترجاع الكنز 0
السندباد : أنا لا أحب أن أضر بأحد00 لكن بما أنك رجل طيب سأساعدك   
  في استرجاع كنزك0
شرشور : شكراً لك أيها السندباد الطيب00 اسمع لدي هنا خريطة تدلك 
  على مكان الكنز0
السندباد : وكيف ذلك 0
شرشور : اسمع إذا استطعت أن تقطع الشلال فستجد خلفه غابة صغيرة  
  يعيش فيها السنافر00 عليك أولاً أن تقطع الشجرة الكبيرة 00 
  أكبر ِجرة في الغابة ستجد تحتها ممرا ًسرّياً يؤدي إلى بيت 
  السنافر00 وستجد مفتاح البيت داخل عش الحمامة على 
  الشجرة القريبة من البيت00 وعندما تدخل إلى بيتهم عليك أن 
  تجمع الكنز فهو مقسم إلى أربعة أقسام مع كل منهم: شطور و
  عفور وزعبور وبربورة00 تجمع الكنز و يأتي به إلي0
السندباد : حسناً00 سأحاول00 هات الخريطة0
شرشور : عدني أنك ستأتي بالكنز إلي0
السندباد : أعدك بأني سأعيد لك حقك000 إلى اللقاء يا0000
شرشور : اسمي شرشور0
السندباد : إلى اللقاء يا شرشور0
شرشور : إلى اللقاء أيها السندباد الطيب القلب0







  { إطفاء }






(في الغابة يتوزع السنافر00 شطور منهمك باختراع ما وعفور يتناول قطع حلوى وبربورة تنظر إلى المرآة بينما زعبور يسقي الشجرة الكبيرة)
زعبور : (يجفف عرقه) أكره التعب0
شطور : هيَّا يا زعبور إنه دورك في سقاية الشجر0
بربورة : عفور00 أطعمني قطعة حلوى0
عفور : لقد شبعت وأريد أن أنام خذي قطعة عندما أغفو (يتثاءب) قطعة 
  واحدة فقط (ينام)0
بربورة : (تأخذ الحلوى وتوزعها على الأطفال وتطعم شطور)0
شطور : هل أخذت طعام عفور كله يا بربورة0
بربورة : أريد أن أرى شكله عندما يستيقظ ولا يجد الطّعام (يضحكان) 
  زعبور هل تريد قطعة 0
زعبور : أكره الشوكالاته فهي تضر بالصحة 0
بربورة : ماذا تخترع يا شطور ؟
شطور : إنه جهاز إنذار ضد قطع الأشجار0
زعبور : أكره الأجهزة فأنا أخاف من الكهرباء 0
بربورة : وكيف يعمل هذا الجهاز 0
شطور : نضع الجهاز خل الشجرة ونخبئه جيداً ونصل السلك إلى البيت و 
  نوصله بالجرس الذي ينبهنا إن اقترب غريب من الشجرة 0
بربورة : فكرة جميلة يا شطور 00 أحسنت أنت فعلاً يا شطور0
زعبور : (منزعج من شخير عفور) أكره النوم00 أكره الكسل0
شطور : هاقد انتهيت00 هيا يا اخوتي00 لقد حان وقت العودة إلى البيت
  عفور استيقظ ستكمل نومك في البيت 00 عفور0
عفور : (متثائباً)أنا جائع00 أين الطعام00 طعامي00 أين اختفى طعامي
بربورة : لقد أكله زعبور0
عفور : زعبور هل صحيح ما تقوله بربورة0
زعبور : أكره المزاح000 أنا لم أقترب من طعامك 0
عفور : بل أنت من أخذ الحلوى00 هيّا أخرجها من جوفك (يتشاجران 
  بطريقة مضحكة)0
بربورة : لا تتشاجروا يا أخوتي أنا من أخذت الحلوى كنت أمزح معكما
  سأعطيك بدلاً عنها في البيت(يدخل الجميع إلى البيت إلا شطور)
شطور : ليس من الصواب أن يتشاجر السنافر00 باباسنفور كان يقول أن
  الشجار عمل غير مستحب وأن الاخوة يجب أن يحب بعضهم 
  بعضاً (يخرج السنافر ويجبرونه على الدخول)
  (يظهر السندباد, يسأل الأطفال) السندباد : هل ذهب السنافر الأشرار00 ترى هل هم أشرار حقاً00 سأرى
  لكن حسب الخريطة يجب أن أقطع الشجرة الكبيرة أولاً (يستل 
  سيفه وما أن يقترب من الشجرة حتى يرن الجرس رنيناً قوياً)0
السنافر : سنفروا إلى الشجرة 0
شطور : لماذا تريد قطع الشجرة أيها الغريب 0 السندباد : لست غريباً أنا السندباد00 وكنت(متردداً) أتمرن على المبارزة
زعبور : وهل تظن نفسك فارساً بارزني إن استطعت 0
  (يتبارزان في أقصى الزاوية)
بربورة : لقد جرح الشجرة 0
شطور : أقترح أن نضمد الجرح0
عفور : لا00 لا00 يجب أن نأخذها إلى المستشفى0  
شطور : ذكي00 ذكي يا عفور0
بربورة : سأحضر الضماد0 {بينما ينتصر زعبور على السندباد}
زعبور : أصدقني القول لماذا كنت تريد قطع الشجرة0
السندباد : أولاً - أنا لم أكن أريد أن أكذب 0 ثانياً- أخبروني هل أنتم حقاً 
  أشرار (يضحكون)0
عفور : ( يحاول إخافة السندباد) بع0
بربورة : وهل ترانا أشراراً حقاً 0
السندباد : في الحقيقة000 لا000
شطور : بابا سنفور يقول أن السنافر يعملون الخير دائماً ولا يحبون الشر 
  وأن السنافر0  
زعبور : (يسد فم شطور) أكره الأشرار0
السندباد : ربما000
بربورة : هل تبحث عن شيء ما أيها السندباد0
السندباد : أبحث عن كنز مسروق0
زعبور : أكره الكنوز0
بربورة : ( تضحك) كنز؟! يا لك من سندباد أحمق 0
عفور : وما شأن الكنز بقطع الشجرة 0
السندباد : لأن الممر يوجد (مستدركاً) أقصد00
السنافر : الممر000


السندباد :أقصد أني كنت أحتاج بعض الحطب0
بربورة : وهل عرفت الآن أن قطع الأشجار ممنوع في غابتنا0
السندباد : نعم000 لكن لماذا؟
بربورة : (تبدأ بالغناء ويردد السنافر معها) :
  ازرع ولا تقطع هذا هو الأنفع 
  وانشق عبير الورد واحذر فلا تطمع  
  لا تلهو بالقطع فالقطع لا يشفي  
  والورد كم يطفي حسناً وكم ينفع
  اسقي الغابة ماء وانعم بذي النعماء
  ما أجمل الأجواء الله ما أمتع
  يا أيها الإنسان قم واشكر الرحمن 
  هو خالق الأكوان في خلقه الأروع
  مع نهاية الأغنية 000 هل فهمت الآن
السندباد : فهمت0
عفور : هيَّا بنا يا سنافر00 سنفروا إلى النوم (يخرج الجميع)
شطور : إلى اللقاء يا سندباد الكنوز 0
السندباد : يبدو أنهم ليسوا أشراراً كما أخبرني شرشور00 لكني وعته أن 
  أعيد الكنز إليه ماذا أفعل وقد تعلمت أن قطع الأشجار ممنوع00
  عليَّ أن أجد مفتاح البيت00(يخرج الخريطة) آه إنه فوق الشجرة
  داخل عش الحمامة , أين تلك الشجرة سأبحث عنها (يخرج)0
شرشور : (داخل بيته) يا له من سندباد غبي {وكأنه يشاهده عبر كرة 
  زجاجية}لقد أضاع نصف الخطة 00 لكنه مقيد بوعده لي00 أن 
  استطاع إحضار الكنز فسأقضي عليه كي لا يقاسمني فيه 
  (يضحك بخبث)
السنافر : { في بقعة أخرى }:
شطور : أنا متأكد أن شرشور هو الذي أرسل السندباد0
بربورة : وأخبره أننا أشرار0
زعبور : أكره شرشور0





عفور : وماذا علينا أن نفعل 0
شطور : يجب علينا أن نحمي عش الحمامة حتى لا يعثر شرشور على 
  بيتنا 0
الثلاثة : اتفقنا (يختفون خلف الشجرة)0
شطور : بابا سنفور كان يقول أنه في الاتحاد قوة وفي التفرقة ضعف لأن 
  الاتحاد0000(تمتد يد أحدهم وتسحبه إلى خلف الشجرة)
  { يظهر السندباد }
السندباد : هاهي لابدَّ أنها الشجرة التي بنت الحمامة عشها فوقها00سأبحث
  عن المفتاح(بينما يحاول أن يتسلق الشجرة تقع بيضة الحمامة 
  فيمسك بها) {" يرميها" يظهر السنافر ويمسكها شطور ,تكاد أن  
  تقع منه فيرميها إلى زعبور ثم إلى عفور ثم إلى بربورة وهكذا 
  حتى يتمكنوا من السيطرة على البيضة}0
السنافرمعاً: هل عدت إلى الإيذاء مجدداً0
السندباد : أنا آسف صدقوني أنا لم أكن أقصد أن أؤذي الحمامة 0
بربورة : إذاً كنت تريد مفتاح بيتنا 0
شطور : ليس لدينا ما نخفيه 0
زعبور : إذا أردت دخول بيتنا 0
عفور : تفضل هاك المفتاح (يعطيه مفتاحاً كبيراً)0
السندباد : وهل تثقون بي حتى تستضيفوني في بيتكم 0
بربورة : إنك فتىً طيب يا سندباد لكننا نريد أن نخبرك أننا مخلوقات 
  مسالمة0
السندباد : أشكركم وأعدكم بأني لن أؤذيكم 0
زعبور : ولن تؤذي الأشجار0
عفور : ولا حتى الحيوانات والطيور0
السندباد : نعم لن أؤذيها فهي مخلوقات مسالمة مثلكم تماماً0
شطور : أنت ضيفنا هذه الليلة تفضل يا سندباد (تدله المجموعة على 
  مدخل البيت إلا شطور) بابا سنفور كان يقول أن إكرام الضيف
  واجب وأن 00 (ينتبه لعدم وجودهم) أين ذهبتم انتظروني 
  {يلحق بهم}  




  { في بيت شرشور }  
شرشور : ممتاز لقد إلى بيتهم00 لم يبق إلا أن يحضر كنزهم00 أرجو أن 
  يكون غبياً ويفي بوعده لي00 (بحركة ما تقع الكرة الزجاجية) 
  تباً00 لم أعد أرى شيئاً 0
  { في بيت السنافر يخرج السندباد }   
السندباد : كم هم لطفاء هؤلاء السنافر00 أنا نادم لأني فكرت في إيذائهم
  فقد علموني دروساً هامة في المحافظة على البيئة من أشجار و 
  حيوانات 00 لكني مضطر أن أفي بوعدي لشرشور 00ترى
  هل يملكون كنزاً حقاً00 أشعر بالنعاس00 سأعود للنوم 0000
  أفكر أن أنام في الغابة فبيت السنافر ضيق عليَّ / يتثاءب و 
  يستلقي تحت الشجرة / ,(يخرج السنافر بصمت خلف بعضهم 
  يتعثر عفور فيقع الجميع ,يستيقظ السندباد,يختبئون,يعود للنوم)
بربورة : مسكين سندباد لقد ارتبط بوعده لذلك الشرير شرشور0
زعبور : أكره الأشرار0
عفور : اش00 اخفض صوتك0
شطور : لدي فكرة, أولاً علينا أن نلفت انتباه سندباد ثم000(يتابع همساً) 
السنافرمعاً: سنفروا إلى الخطة 0
  { يختبئ الجميع إلا بربورة تذهب إلى السندباد }  
بربورة : سندباد00 يا سندباد00 استيقظ يا سندباد 0
السندباد : بربورة00 ماذا تريدين؟ 
بربورة : اسمع00 لقد سمعتك تتحدث عن وعدك لشرشور0
السندباد : وعد00 لا00 أنا00
بربورة : لقد قررت أنا وأخوتي أن ندلك على مكان كنزنا الحقيقي 
  (في هذه الأثناء يخرج كل من الثلاثة من خلف الشجرة ويخرج 
  ويخرج كنزه من ورائها مع تعالي الإضاءة )0
  { يتقدم شطور ويعطيه مجموعة من الكتب }
السندباد : كتب؟
شطور : هذا هو كنزي يا سندباد لقد تعلمت من الكتاب أشياء كثيرة   
  ومفيدة 0
  { يتقدم زعبور ويعطيه معدات الزراعة: رفش....مجرفة..الخ}
السندباد : ما هذا؟
زعبور : إنها معدات الزراعة خذها هدية فقد تساعدك على العمل0
  { يتقدم عفور ويعطيه قطع الحلوى }
  عفور : أما أنا فطعامي هو كنزي خذ بعضاً منه00 لكن لا تكثر من 
  الحلوى فهي تضر بالأسنان (يضحكون)0
بربورة : { تقدم قلباً أحمر لسندباد } خذ هذا هدية مني يا سندباد فأنا لم 
  أجد أثمن من الحب لأجعله كنزي وهذه الهدية ذكرى مني 
  قدمها إلى فتاتك التي تحب000000
  { من الوارد هنا تشكيل أغنية تحمل معاني المشهد }
السندباد : لا أعرف كيف أشكركم يا أصدقائي00 فعلاً إن العلم والعمل 
  والحب هي الكنوز الحقيقية شكراً لكم 0
بربورة : {تعطيه صندوقاً خشبيافيه لعبة مفزعة تخرج بواسطة نابض}
  وأما هذا الصندوق فهو مقلب قدمه لشرشور حتى يتخلى عن 
  طمعه وجشعه 0
  {يفتح سندباد الصندوق فتقفز اللعبة ويصرخ فزعاً - يضحك  
  الجميع}
  " يغني الجميع أغنية الختام" 










  (أثناء الأداء يعطي السندباد الصندوق لشرشور)
شرشور Sadفزعاً من اللعبة) أكره السنافرسأقضي عليهم ولو كان هذا آخر
  عمل في حياتي{ يهرب خائفاً }0
  { مع إغلاق الستارة يبقى السندباد أمامها }   
السندباد : وهكذا يا أصدقاء ودعت السنافر الأوفياء
  ولقنت شرشور الشرير درساً أليماً مرير
  التقيت مارد الفانوس وأخبرته عن شرشورالمنحوس
  وعن السنافر الأوفياء وعن الدرس الذي لن أنساه 
  على طول السنين
وأنتم يا أصدقائي البراعم الندية هل أعجبتكم هذه المسرحية 
  صفقوا لأبطال الحكاية إذاً 000
{ يقدم السندباد أصدقاءه الممثلين ويعرّف عن نفسه ويحيي الجمهور } 




















    
  تمت بعونه تعالى 
  غزوان قهوجي 
    

 
    
    

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:14 am